بحسب الاعلام العبري

الاحتلال سيعيد الأسير سامر عربيد من المستشفى  إلى التحقيق مرة أخرى

سامر عربيد

تاريخ النشر : 11/07/2019 : 11:30 أخر تحديث : 11/16/2019 : 02:57

فلسطين المحتلة - قال الاعلام العبري، صباح اليوم الخميس، أن الاسير سامر عربيد، 44 عاما، سيخرج من المستشفى حيث كان يتلقى العلاج جراء التعذيب خلال التحقيق معه على ايدي الشاباك بتهمة المسؤولية عن عملية "عين بونين".



تابعت الاذاعة العبرية الرسمية قولها، أن "عربيد" سيغادر مستشفى "هداسا" ويعود الى التحقيق لدى الشاباك".



وفي سبتمبر / أيلول ، تم نقل عربيد إلى المستشفى بعد أن تعرض للتعذيب على ايدي الشاباك اثناء التحقيق معه. وكانت اسرائيل اعتقلت اربعة مواطنين وهم سامر عربيد - 44 عاما من سكان رام الله، وقاسم شبلي - 25 عاما، ويزن مجماس - 25 عاما، وعضو آخر في الخلية هو نزام سامي يوسف أولد محمد 21 عاما من سكان بيرزيت بتهمة تنفيذ عملية عين بونين والتي اسفرت عن مقتل مستوطنة بواسطة تفجير عبوة ناسفة داخل العين في 23/8 العام الحالي.


المصدر: بال بلس