مصادر من حركة حماس تجيب

هل زيارة الوفد الوزاري الى القاهرة جاء للضغط على حركة حماس اقتصاديا؟

هل زيارة الوفد الوزاري الى القاهرة جاء للضغط على حركة حماس اقتصاديا؟

تاريخ النشر : 10/10/2019 : 10:53 أخر تحديث : 11/10/2019 : 07:17

غزة - قالت صحيفة الأخبار اللبنانية، في تقرير نشرته، اليوم الخميس، أن زيارة الوفد الوزاري الفلسطيني بقيادة رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، لجمهورية مصر العربية منذ يوم الأثنين الماضي، تأتي كـ"خطوة جديدة تستهدف الالتفاف على اقتطاع العدو الإسرائيلي أموال الضرائب الفلسطينية -المقاصة- عبر توقيع اتفاقيات تجارية تتعلق بالبضائع الواردة إلى قطاع غزة.



وأضافت "الأخبار" أن "خطوةٌ يبدو أنها تحمل أبعاداً أخرى تتعلق بزيادة الضغط الاقتصادي على حركة حماس، وتجفيف إيراداتها المالية التي تجبيها من خلال البضائع التي تمرّ عبر معبر رفح".



في نفس السياق نقلت  "الأخبار" عن ما وصفته بـ"مصادر اقتصادية مقرّبة من حركة حماس" قولها أن "السلطة تسعى إلى جعل الحركة التجارية مع غزة تمرّ عبر مصر بشكل كامل، بما يشمل الاستيراد والتصدير، وذلك لرفع سقف الاستفادة الضريبية، وضمان تأمين غزة جزءاً من أموال المقاصة عبر اتفاق ثنائي مع مصر".



موضحة أنه "بذلك تضمن السلطة جباية الضرائب قبل دخول البضائع إلى غزة، عبر مكتب تمثيل لوزارة المال على الجانب المصري، ومن دون تدخل إسرائيلي".



من جهته، قال وزير المالية الفلسطيني، شكري بشارة، أمس الأربعاء، في تصريح صحفي لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "إن قطاع غزة يشكل 35% من ميزانية الحكومة التشغيلية والتطويرية".



 ونوّه الى أن الزيارة الى مصر تستهدف تبادل المعلومات مع مصر حول التجارة في قطاع غزة، قائلاً:"نحن بحاجة لأن يكون لدينا وصول للمعلومات لمعرفة الناتج القومي الحقيقي خاصة بموضوع التجارة والتصدير إليه".



وتابع، أننا نتطلع إلى تطوير وتبادل المعلومات بشكل أكبر مع جمهورية مصر العربية خاصة بشأن التجارة المتبادلة في قطاع غزة.



في حين نقلت "الأخبار" عن مصادر في حركة حماس قولها أنها تنظر إلى الاتفاقيات التي يجري بحثها في القاهرة على أنها محاولة من السلطة لوقف الحركة التجارية بين حركة حماس والمصريين، عبر حصر عملية إدخال البضائع إلى قطاع غزة ــــ من معبر رفح ــــ بها،



ويعني ذلك، إخضاع جميع العمليات التجارية مباشرةً لسيطرة السلطة. وبحسب ما قالته مصادر في حركة حماس لـجرية الأخبار، فإن "اشتية طرح رؤيته الاقتصادية لواقع قطاع غزة على المصريين، باعتبار أنها ستمثل خطوة إيجابية لدعم السلطة الفلسطينية، وللضغط اقتصادياً على حماس".


المصدر: بال بلس